مرحبا بك في مدونة فنان اجتماعي !

طور نفسك الى الافضل
تابعنا

اهم القوانين لكي تكون قائدا عظيما في تخصصك



By  chakrar djamel     5:40 م    التسميات: 

New-Boss-Career-Opportunities

قانون الاستقامة :

يعتمد الناس على القادة الاكفاء بصورة كاملة , نظرا لتطابق افعالهم و تصرفاتهم مع نواياهم الداخلية . هذا الثبات على المبدا يولد الثقة فيهم.يتواجد الاستقامة و الصدق معا دائما فهما وجهان لعملة واحدة .

قانون الشجاعة :

غالبا ما يستطيع القادة القيام بالافعال الصحيحة بالرغم من مخاوفهم الداخلية. لايمنعم الخوف من الفشل او نقد الحاد من اداء ما يعرفون تماما انه صحيح مناسب. و يضع الناس فيهم ثقة كاملة لانهم يعلمون ان الخوف لايسيطر على حياتهم.

قانون الواقعية :

يضرب القادة المثل في الامانة الفكرية , فهم يتعاملون مع الامور على حقيقتها المجردة في ارض الواقع , و ليس وفقا لما يتمنوه ان تكون عليه . و نظرا لانهم يتعاملون مع الحقائق و ليس الخيال , فانهم يتجنبون القفز الى النتائج النهائية .
التعامل مع الاشياء يتم على اساس موضوعية و معقولة.

قانون السلطة :

تعتبر السلطة في اساس القدرة على تخصيص الموارد .اذا ما تم استخدامها بمهارة و حنكة .فانها ستحقق مصالح كافة الافراد المرتبطين بها . و على المدى الطويل فان السلطة القائد تنبع من القبول الجماعي له من كل من يتبعه, و من الطبيعي ان يكون القادة هم اشخاص الذين يعترف الاخرون لهم بانهم الاكثر قدرة و كفاءة.

قانون الطموح :

لدى القدرة دائما رؤية مستقبلية لما يرديون تحقيقه. و لديهم ايضا امكانية ايصال و اقناع الاخرين بهذه الرؤية بطرق تحفزهم و تبث فيهم الامل . ان اي شخص يحدد الهدف و يضع خطة ثم يعمل مع الاخرين لتنفيذ الاستراتيجية الخاصة بتحقيق هذا الهدف يعتبر قائد في موقعه تلقائيا.

قانون تفاؤل :

يلتزم القادة برؤيتهم الواضحة .فبينما يرى الاخرون ان هناك مشاكل و صعوبات, يرون هم بانه هناك فرص.هم يؤمنون بان المستقبل ارض مجهولة , قد يحمل معه الكثير من الثروات و المنافع غير المحدودة . لديهم دائما توجه ذهني ايجابي و متفائل , مرتبط بنشاط و حماس شديدين لرحلة الحياة التي امامهم.و هم دائما ما يبحثون عن الجديد في كل موقف يقابلهم و يواصلوا التركيز على الفرص المستقبلية بدلا من التحسر على متاعب و صعوبات الماضي.
تركز جهودهم على ايجاد الحلول لا على تعقيد الامور . و ينظرون الى اي كبوة على انها الطربق المسدود. روح التفاؤل هذه دائما ما تكون سببا في تحقيق الكثير من الانجازات انهم يبثون الامل باستمرار في نفوس الاخرين نحو العمل و الاداء و الانجاز.

قانون الاهتمام:

اضافة الى الاصغاء الكامل للاخرين , لا يتوقف القادة عن التفكير في اثار قراراتهم على من حولهم . و يستجيبون بسعة صدر لاراءهم, و يقدمون لكل شخص الحد المطلوب تماما من التفاصيل لكي يفهم المطلوب منه و يؤديه على احسن وجه. يقومون ايضا بتفويض بعض من سلطاتهم لاخرين ليبثوا فيهم الشعور بالثقة و الاهمية .

قانون استعادة زمام الامور:

عند وقوع ما يسوء , و عند وقوع ازمة تعقد الامور , يلجأ معظم الافراد في الشركة الى تلقي كافة التوجيهات مباشرة من القادة دون مناقشة او ابداء للراي. و لما كانت الكبوات المؤقتة حتمية الوقوع و لا سبيل لتجنبها , فان تصرف القادة الحقيقيين سيكون البدء بكل هدوء و ثقة في تقييم الموقف بواقعية , قم العمل على بث الامل في الاخرين لحثهم على استئناف العمل . فهم مثال على قوة العزيمة و القدرة السريعة على استعاادة زمام الامور مهما كانت الظروف.

قانون الاستقلالية :

تعتبر الاستقلالية و الاصالة في التفكير علامة مميزة في القيادة الجيدة . فالقادة العظماء يرفضون تقديم تبريرات واهية , فهم يسيرون في نفس الطريق الذي يسلكه الناس ثم يتقدمون فيه لامام بثقة و اعتماد على النفس.

قانون النضج :

عندما يكون لدى القائد نضج عاطفي , فانه يعيش في سلام و طمانينة مع نفسه , فعند حدوث ظروف معاكسة , يحكم قبضته عل  كافة المتغيرات و يبحث عن الفرص التي تمكنه من الاستمرار في المضي قدما لامام , هذه القدرة على التنبؤ و الثبات, دائما ما تبعث الثقة و النشاط مرة اخرى في نفوس اتباعه.

قانون الأداء :

دائما ما يكون القادة العظماء غير راضين عن ما وصلوا اليه .ودائما ما يختارون مواطن التفوق ليتعلموا ماهو المطلوب للحصول على الافضل في هذه المجالات. ثم يحفزون الاخرين للعمل في اتجاه تحقيقها . و نظرا لتركيزهم باستمرار على المستقبل, فانهم يضعون شركاتهم في موضع يحقق لها الفوز في المستقبل, فانهم يضعون شركاتهم في موضع يحقق لها الفوز في المستقبل و يواصلون بكل ثبات و استمرارية النظر الى الامكانات المستقبلية من اجل اقتناص ميزة تنافسية قوية

قانون بعد النظر :

يتوقع القادة العظماء الفرص المستقبلية بصورة افضل من اي شخص اخر , فلديهم بعد نظر و حضور ذهني للتاكد التام من توافر الموارد التي سوف تكون مطلوبة مستقبلا. يستطيعون ايضا فهم كل المشاكل التي قد يصادفونها و المخاطر المصاحبة لها, و بهذه الطريقة تكون اعمالهم و شركتهم مهيئة اكثر من باقي المنافسين لاستفادة من الفرص عند ظهورها .ان تفكيرهم المنصب دائما نحو الفوز بصرف النظر عما قد يجلبه المستقبل من احداث, يشجع كاقة الافراد في الشكرة لأن يتبنوا هذا الاسلوب من التفكير ايضا.
siege auto
هل أعجبك الموضوع ؟

لا تنسي الاشتراك في المدونة ليصلك كل جديد

اشترك في القائمة البريدية لمدونةفنان اجتماعي

أشترك ليصلك جديد الدروس والمواضيع!


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق